بهلول يناشد الملك بالتدخل لعدم تفويت الفرصة على أعداء الوطن

6 ثانية
0
0
125

بهلول يناشد الملك بالتدخل لعدم تفويت الفرصة على أعداء الوطن

محمد منفلوطي_هبة بريس

 

يبدو أن حراك الريف السلمي الذي انطلق بمطالب اجتماعية واقتصادية على رأسها الصحة والتعليم وتوفير مناصب الشغل للعاطلين، (يبدو) أنه أخذ نصيبه من الفن والفنانين المغاربة ممن يتابعون تطوراته ويأملون في وضع حد لتداعياته، لتفويت الفرصة عن أعداء الوطن الذين يراهنون ليل نهار على اتساع رقعته.

فشباب الريف الذي يرفعون شعار السلم والسلام والحفاظ على أمن البلاد والعباد، باتوا نموذج للشباب الراغبين في احداث نوع من التغيير السلس دون الانزلاق نحو النماذج الدموية التي عرفتها ولازالت تعرفها بعض البلدان العربية والتي صار سكانها يحنون إلى زمنهم الماضي بدل مستقبلهم المنشود.

 

حراك الريف الذي استمر لشهور عدة منذ مقتل محسن فكري، حــــــــرّك وجدان ومشاعر العديد من المغاربة الذي تضامنوا معه وطالبوا بفتح تحقيق نزيه في ظروف وفاته وتقديم المشتبه بهم على أنظار العدالة، قبل أن تنتقل مطالب المحتجين بعدها إلى تحسين الظروف المعيشية والخدمات الطبية وبناء المستشفيات والرفع من جودة التعليم وبناء الجامعات، وهو الحراك الذي بدأ يأخذ منحى تصاعدي أسفر عن اعتقال متزعمه وعدد من نشطائه بعد حادث المسجد، في الوقت الذي برزت فيه مجموعة من الأصوات لقوى سياسية حية بالبلاد تناشد ملك البلاد بالتدخل برؤيته التبصرية وحكمته في تدبير الأزمات.

 

أبرز الوجوه الفنية والسينمائية المغربية هشام بهلول، رفع من خلال تدوينة له على حسابه الشخصي الفايسبوك ، ما اعتبره بطلب إلى الملك محمد السادس مناشدا بتدخله لما فيه خير البلاد والعباد، حيث قال في تدوينته هذا نصـــــــــــــها:” أنا الموقع أسفله الممثل هشام البهلول، أتوسل الى مقامكم العالي بالله، بأن تضعوا نهاية للحراك بالريف وذلك بإصدار أوامركم للمسؤولين من أجل الإستجابة للمطالب الاجتماعية والإقتصادية المشروعة والتي كان السبب وراء تحريك المطالبين بها، الحادث الذي ذهب ضحيته المرحوم بإذن الله “محسن فكري ” الحادث الذي لم يتم التعامل معه بالجدية والقوة التي يفرضها القانون، من أجل إحقاق الحق وتحقيق العدالة، فالقضاة كما يعلم الجميع يصدرون الأحكام باسم جلالتكم، والجميع سيدي بل العالم بأكمله يشهد بحكمة جلالتكم، التي أبقت الأمن والامان بالمغرب وإصداركم لعفو في حق الزفزافي متزعم هذا الحراك ومن معه سيستقبل بإشادة كبيرة، لأنكم ستفوتون على أعداء بلدنا الآمن فرصة أن يشمتوا فيه، وتقبلوا سيدي أسمى عبارات الحب والتقدير والولاء”.

تحميل المزيد في منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

أيهما أصح للإفطار.. الانتظار لبعد أذان المغرب أم عقب كلمة “الله أكبر”؟

السؤال:   أيهما أصح للإفطار.. الانتظار لبعد أذان المغرب، أم عقب كلمة “الله أكبر…